موقع يومك نهتم بكل ما يخص المراة والرجل من صحة عامة، معلومات طبية، عناية بالشعر، عناية بالبشرة، فوائد واعشاب، ادوية وعقاقير، حياة زوجية، مطبخ صحي، تخسيس.

سرطان الثدي

0

سرطان الثدي هو السرطان الذي يتطور في خلايا الثدي ، و أشكال السرطان عادة ما تكون في فصوص أو القنوات من الثدي.

و هذه الفصوص و القنوات هي الغدد التي تنتج الحليب ، و المسارات التي تساعد على انتاج الحليب من الغدد إلى الحلمة.

يمكن أيضا أن يحدث السرطان في الانسجة الدهنية و أنسجة الثدي الليفي ، و هو المعروف باسم الأنسجة اللحمية.

الخلايا السرطانية غير المنضبطة تبدأ في غزو أنسجة الثدي صحية و يمكن أن تنتقل إلى الغدد الليمفاوية ، و الغدد الليمفاوية هي الممر الرئيسي الذي يساعد الخلايا السرطانية ان تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم.

اعراض سرطان الثدي :

سرطان الثدي قد لا يسبب أي أعراض في مراحله المبكرة ، فقد يكون الورم صغير جدا ، و لكن يمكن أن ينظر إلى وجود خلل في فحص الماموجرام ، حيث يمكن أن يرى الورم ، و أول علامة و عادة ما تكون وجود كتلة جديدة في الثدي لم تكن موجودة من قبل ، ليست كل الكتل تكون سرطان ، فالافضل الذهاب الي الطبيب اذا وجدتي تورما.

و كل نوع من سرطان الثدي قد يسبب مجموعة متنوعة من الأعراض ، و الكثير من هذه الأعراض متشابهة ، و لكن بعضها يمكن أن تكون مختلفة ، و أعراض سرطان الثدي الأكثر شيوعا تشمل:

ـ وجود كتلة أو أنسجة سميكة تبدو مختلفه عن الأنسجة المحيطة ، و قد وجدت في الآونة الأخيرة فقط ، 90 % من كتل الثدي ليست سرطانية لذلك من الهام استشارة الطبيب.

ـ احمرار و تجعيد و تنقير الجلد فوق الثدي باكمله (مثل قشرة البرتقال ).

ـ تورم في كل الثدي أو جزء من الثدي.

ـ إفرازات الحلمة غير حليب الثدي.

ـ الافرازات الدموية من الحلمة.

ـ تقشير أو تساقط جلد الحلمة أو الثدي.

ـ التغيير المفاجىء في شكل أو حجم الثدي.

ـ الحلمة المقلوبة.

ـ تغييرات في شكل جلد الثدي.

ـ وجود كتلة أو تورم تحت الإبط.

ـ الم مستمر في الثدي او تحت الابط .

ـ تورم في الإبط أو حول الترقوة.

ـ‘ وجود قطع في منطقة الثدي .

ـ طفح جلدي اول حلمة .

اذا وجدت ايا من هذه الاعراض ليس بالضرورة تكون بسبب وجود سرطان ، لذلك يجب الذهاب للطبيب فورا للتاكد .

ـ أعراض سرطان الثدي التهابي :

و هناك نوع نادر من سرطان الثدي يسمى سرطان الثدي الالتهابي يمكن أن يكون له أعراض مختلفة عن الأنواع الأخرى.

فقد يكون الثدي كله ملتهبا ، و محمرا ، و الشعور بوجود قرحة ، و الشعوةر بتصلب الثدي و الجلد قد يبدو كقشر البرتقال.

بعض الناس يعتقدون أن وجود سرطان الثدي يسبب أعراض أخرى بصرف النظر عن تغير الثدي ، مثل الشعور بالتعب ، و انخفاض طاقة الجسم أو فقدان الوزن ، و لكن هذا ليس صحيحا .

الوقايه من سرطان الثدي :

سرطان الثدي لا يوجد له سبب محدد ، لهذا  لا يمكن منعه تماما ، و مع ذلك يمكن معالجة العديد من عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى سرطان الثدي من خلال اتباع أسلوب حياة صحي و الاجراءات الاستراتيجية.

1. نمط الحياة :

على سبيل المثال ، النساء الذين يعانون من البدانة لديهم مخاطر الاصابة بسرطان الثدي.

لذلك عليكي التعلم و الحفاظ على نظام غذائي صحي فقد يساعد على تقليل مخاطر الاصابه بسرطان .

الشيء نفسه ينطبق على تناول الكحول ، فعليكي تجنب تناول الكحول للوقاية من خضر الاصابة بسرطان الثدي ، فهو يزيد من خطر الاصابة بسرطان اثدي بنسبة من 10% الي 12%.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، فممارسة التمارين تساعد على التخلص من الدهون و السعرات الحرارية الزائدة و الغير مرغوب فيها .

و ذلك لأن زيادة الوزن أو السمنة يؤدي إلى زيادة انتاج هرمون الاستروجين ، و الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة من 30 % الي 60 %.

الامتناع عن التدخين فقد تم ربط التدخين بالاصابة بالعديد من انواع السرطان ، و قد اثبتت الدراسات ان التدخين ايضا من عوامل الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 24%.

كما ان هناك بعض الاطعمة التي تقي من الاصابة بسرطان الثدي و هي :

ـ الكركم .

ـ السالمون.

ـ الطماطم .

ـ الثوم .

ـ بذور الكتان .

ـ السبانخ .

ـ البروكلي.

ـ التوت البري.

ـ الرمان.

ـ عين الجمل .

ـ الشاي الاخضر .

ـ الزنجبيل.

ـ فول الصويا.

ـ السمك.

ـ الفواكه برتقالية اللون.

ـ التفاح.

2. الفحص بانتظام :

تقليل خطر الاصابه بسرطان الثدي عن طريق الفحص البدني المنتظم مع الطبيب ، يجب ايضا القيام بتصوير الثدي بالأشعة السينية سنويا. الاشعة السينية تختلف من امراءة لاخري ، لذلك يجب استشارة الطبيب اذا كان يجب القيام بها ام لا .

3. الفحص الذاتي :

قد تكون أفضل طريقة في مكافحة سرطان الثدي ، فالفحص الذاتي بانتظام يساعد على اكتشاف الأورام المحتملة ان تكون سرطان الثدي قبل أن تنمو اكثر  ، يجب إجراء الفحص الذاتي مرة واحدة على الأقل في الشهر ، و التحدث مع طبيبك حول كيفية إجراء هذا الاختبار.

4. الاجراءات الوقائية :

قد ترغب النساء الذين لديهم زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدي بسبب المراثة ، القيام ببعض الاجراءات الوقائية ، فإذا كنتي تعرفي أنك لديكي مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ، قد ترغب في النظر في استئصال الثدي الوقائي ، هذا الإجراء يزيل الثدي من أجل خفض خطر الاصابة بسرطان الثدي.

كما ان النساء الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي ، يمكن للطبيب أن يوصي بعقاقير منع هرمون الاستروجين ، و منع عقار تاموكسيفين و رالوكسيفين ، فالتاموكسيفين قد تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الرحم.

5. الرضاعة الطبيعية :

النساء اللواتي يرضعن طبيعي ينخفض لديهم خطر الاصابة بسرطان الثدي مقارنة مع النساء الأخريات.

و أفاد فريق من الباحثين من جامعة غرناطة في اسبانيا في مجلة التمريض الطبي أن الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر على الأقل تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي في وقت مبكر.

أضاف الفريق ايضا ان هذا ينطبق فقط على النساء غير المدخنين.

و قد وجد الباحثون أن الأمهات اللاتي يرضعن طبيعي لمدة ستة أشهر أو أكثر ، قد يمنع هذا خطر اصابتهم بسرطان الثدي لمدة 10 سنوات .

ليس مفهوما السبب في ذلك ، و لكن يمكن أن يكون لأن المرأة لا يمكنها انتاج البويضات بشكل منتظم في حين ان الرضاعة الطبيعية ، تبقى مستويات هرمون الاستروجين مستقرة.

6. تجنب التعرض للاشعاع :

و قد تم ربط تعرض الصدر لجرعات عالية من الإشعاع إلى زيادة في حالات الإصابة بسرطان الثدي.

و هذا مثل التعرض للاشعة المقطعية ، فللقيام بها يتعرض الجسم للكثير من الاشعاع .

و لكن الاختبارات التشخيصية أمر بالغ الأهمية في تحديد مصدر المشاكل الطبية ، لذلك تحدثي مع طبيبك حول الطرق الأخرى التي يمكن أن القيام بها و ذلك للحد من التعرض للإشعاع لمنطقة الصدر .

تأكدي من ارتداء معدات الوقاية الموصى بها إذا كنتي مضطرة للتعرض للاشعاع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.